خريطة الموقع
شاهد الكل

أكثر الوثائقيات مشاهدة

إستكشاف مثلث...
هناك الكثير من الظواهر...
إنهيار النازية
في السادس من تموز يناير...
قيام تنظيم...
أنطلقت من العدم لتصبح...

صورة اليوم

صور لمدينة لندن فقيرة بشوارعها حمير وأطفال يمسحون الأحذية
كان فيها أطباء عياداتهم خشب، وعائلات بيوتهم...

النشرة الدورية

شاركنا وتواصل معنا

أطلب وثائقي لا تجده

دراسة: الوحدة سمة الأذكياء


غالبا ما يُعرف البشر بأنهم مخلوقات اجتماعية بالفطرة ولكن إذا كنت من محبي الوحدة وتبحث عن ذريعة لبقائك بمفردك فما عليك سوى القول إنك "ذكي جدا".

 

فقد توصل علماء النفس التطوريون من جامعة سنغافورة للإدارة وكلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية إلى أن الناس عموما يشعرون بالسعادة عندما يقضون بعض الوقت مع الآخرين. إلا أن الأشخاص الذين يتمتعون بمعدلات ذكاء عالية هم استثناء من هذه القواعد.
 

واستند العلماء في هذا البحث إلى دراسة حالة أكثر من 15 ألف شخص تتراوح أعمارهم ما بين 18 و28 عاما في الفترة ما بين عامي 2001 و2002.

 ووجد الباحثون اعتمادا على تحليل بيانات المشاركين بشأن مستوى ذكائهم والكثافة السكانية في المنطقة التي عاشوا فيها ومدى رضاهم عن حياتهم، أن الأشخاص الأذكياء يتكيفون بسهولة مع محيطهم ولذلك لا يحتاجون للتواصل مع الآخرين. فالأذكياء يشعرون بعدم الرضا عن حياتهم إذا زاد معدل النشاط الاجتماعي فيها، أو زاد معدل تواصلهم مع أصدقائهم.





وقد نشرت هذه الدراسة في مجلة علمية مؤخرا تحت عنوان "نظرية سافانا للسعادة" وكشف الباحثون من خلالها عن أن الأشخاص الأذكياء الذين يعيشون في مناطق مكتظة يكونون أقل رضا عن حياتهم كما أن اختلاطهم المستمر بالآخرين يجعلهم أكثر تعاسة لعدم شعورهم بالارتياح وسط الجموع، كما أشارت الدراسة إلى أن أولئك الأذكياء يضعون نصب اهتمامهم تحقيق أهدافهم وطموحاتهم البعيدة الأمد وأن وجود الآخرين في حياتهم هو مجرد شر لا بدّ منه.

 

المصدر: "إندي 100

تعليقات

كن أول من يضع تعليقاً

دراسة: الوحدة سمة الأذكياء

ارسل تقريرا بمشكلة


غالبا ما يُعرف البشر بأنهم مخلوقات اجتماعية بالفطرة ولكن إذا كنت من محبي الوحدة وتبحث عن ذريعة لبقائك بمفردك فما عليك سوى القول إنك "ذكي جدا".

 

فقد توصل علماء النفس التطوريون من جامعة سنغافورة للإدارة وكلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية إلى أن الناس عموما يشعرون بالسعادة عندما يقضون بعض الوقت مع الآخرين. إلا أن الأشخاص الذين يتمتعون بمعدلات ذكاء عالية هم استثناء من هذه القواعد.
 

واستند العلماء في هذا البحث إلى دراسة حالة أكثر من 15 ألف شخص تتراوح أعمارهم ما بين 18 و28 عاما في الفترة ما بين عامي 2001 و2002.

 ووجد الباحثون اعتمادا على تحليل بيانات المشاركين بشأن مستوى ذكائهم والكثافة السكانية في المنطقة التي عاشوا فيها ومدى رضاهم عن حياتهم، أن الأشخاص الأذكياء يتكيفون بسهولة مع محيطهم ولذلك لا يحتاجون للتواصل مع الآخرين. فالأذكياء يشعرون بعدم الرضا عن حياتهم إذا زاد معدل النشاط الاجتماعي فيها، أو زاد معدل تواصلهم مع أصدقائهم.





وقد نشرت هذه الدراسة في مجلة علمية مؤخرا تحت عنوان "نظرية سافانا للسعادة" وكشف الباحثون من خلالها عن أن الأشخاص الأذكياء الذين يعيشون في مناطق مكتظة يكونون أقل رضا عن حياتهم كما أن اختلاطهم المستمر بالآخرين يجعلهم أكثر تعاسة لعدم شعورهم بالارتياح وسط الجموع، كما أشارت الدراسة إلى أن أولئك الأذكياء يضعون نصب اهتمامهم تحقيق أهدافهم وطموحاتهم البعيدة الأمد وأن وجود الآخرين في حياتهم هو مجرد شر لا بدّ منه.

 

المصدر: "إندي 100

ارسل تقريرا بمشكلة

تعليقات

كن أول من يضع تعليقاً

ليزر البعوض : بيل غيتس
وثائقيات علمية
هل تنام الأشجار ليلا؟
وثائقيات علمية

النشرة الدورية